داخلية
هو كتاب مهم جداً للأطباء بشكل عام.... ولأطباء الداخلية والمخبر بشكل خاص. حيث قُسِّم الكتاب إلى 11 جزء، وكل جزء يحتوي على العديد من الفصول شملت كل التخصصات الفرعية في الممارسة السريرية.
إن الشراكة الحقيقية بين الطبيب والصيدلاني في مداواة ورعاية المرضى قد أصبحت في عالم اليوم واقعاً يفرض ضرورة توفير مراجع علمية تؤسس لنجاح تلك الشراكة في هذا المجال وتزوّد الممارسين والطلاب بالمعلومات الأساسية التي يمكن أن تستخدم بسهولة كمرشد لاتخاذ قرار المعالجة الدوائية وتنظم دور كل من الطبيب والصيدلاني في مداواة المرضى في الظروف السريرية المختلفة.
تأتي أهمية الحالات السريرية من أنها تذكّي قدرات الصيدلاني والممارس السريري في التعامل مع المريض وتدفعه إلى معالجة مخزونه العلمي لتقديم أفضل مقاربات علاجية تناسب حالة المريض السريرية.
هذا الكتاب في إطاره العام ومضامينه المحورية هدفه تسليط الضوء على المبادئ الأساسية والتطورات الحديثة في تقنيات البحث العلمي في مختلف المسارات والفعاليات، وقد ركزنا فيه على أهم المشكلات التي تعترض الطالب أو الباحث مع اقتراح الحلول الملائمة لها.
يحتوي هذا الكتاب 530 سؤالاً من الأسئلة متعددة الخيارات موزعة بين طب الأطفال والتوليد وأمراض النساء والأمراض الجلدية والعينية والأذنية والجراحية والأمراض الباطنية.
لا يخفى على أحد أهمية الإلمام بالمعلومات السريرية المتعلقة بجميع الأدوية في تدبير المرضى وفي تجنيبهم التعرض لحوادث خطيرة ومؤسفة تنجم غالباً عن جهل مضادات الاستطباب والتداخلات الدوائية وعن عدم الانتباه للتأثيرات الجانبية والضائرة للدواء.
من أهم مراجع الفحص السريري، وذلك لأنه غني بالصور والأشكال التوضيحية، كما أنه واضح وبسيط ويشكل دعم حقيقي للفحص السريري. ويعتبر المدخل إلى العلوم السريرية في الطب البشري.
يساعد هذا الكتاب على المراجعة والاستذكار السريعين بصيغة الأسئلة و الأجوبة المختصرة، وستجد في هذا الكتاب تغطية للجوانب الأساسية و التخصصية لعلم الأعصاب تتضمن هذه الطبعة الملامح الجديدة القيمة التالية...
يقدم هذا الكتاب تغطية مركزة وشاملة لجميع الأنماط الدوائية الرئيسية الأشيع استخداماً في الممارسة السريرية. يعرض الأدوية المماثلة وآليات العمل والاستعمالات السريرية والتأثيرات الجانبية.
هذا الكتاب دليل هام لحديثي العهد بعلوم الطب أو أطباء الداخلية والأعصاب، لمقاربة المريض العصبي. يتضمن عرض وافي وشامل لأجزاء الفحص العصبي بشكل منهجي وسلس، مع أشكال توضيحية ملائمة.
الخطأ سمة بشرية، والأخطاء ترتكب يومياً في كل مجال من مجالات الحياة، لكن الأخطاء التي ترتكب في مجال الطب لها صفة خاصة فقد تؤدي إلى نتائج قاسية على مستوى المريض أو الطبيب، ويمكن أن تزيد من معاناة المرضى أو تسبب لهم أذية دائمة، وقد تسبب الموت أحياناً. وفي معظم الحالات تكون هناك زيادة في التكاليف والعقابيل بعيدة الأمد.
يعتبر هذا الكتاب نموذجاً فريداً في ثورة المعلومات في مجال العلوم الطبية. يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن الاستقلاب واضطرابات الغدد الصم وطرق تدبيرها وتشخيصها، والتطورات في هذا المجال.

يعتبر هذا الكتاب نموذجاً فريداً في ثورة المعلومات في مجال العلوم الطبية. يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن اضطرابات الجهاز الهضمي وطرق تدبيرها وتشخيصها، والتطورات في هذا المجال.
يعتبر هذا الكتاب نموذجاً فريداً في ثورة المعلومات في مجال العلوم الطبية. يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن اضطرابات الجهاز القلبي الوعائي وطرق تدبيرها وتشخيصها، والتطورات في هذا المجال.
يعتبر هذا الكتاب نموذجاً فريداً في ثورة المعلومات في مجال العلوم الطبية. يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن اضطرابات الجهاز العصبي وطرق تدبيرها وتشخيصها، والتطورات في هذا المجال.

يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن اضطرابات الجهاز التنفسي وطرق تدبيرها وتشخيصها، والتطورات في مجال الاختبارات الخاصة بمراقبة مرضى ومعالجتهم.

يتحدث هذا الكتاب عن الأمراض الباطنية والتظاهرات الرئيسية لها، ويعتبر مدخل إلى الطب السريري. يقدم هذا الكتاب المعلومات بأسلوب سلس خالٍ من التعقيد دون إخلال بالدقة العلمية.   
يتحدث هذا الكتاب بشكل مفصل عن اضطرابات جهاز المناعة والنسيج الضام والمفاصل. يقدم هذا الكتاب المعلومات بأسلوب سلس خالٍ من التعقيد دون إخلال بالدقة العلمية. 
يعرض أساليب تدبير مرضى الكلية والسبيل البولي والتطورات في مجال الاختبارات والتقنيات الخاصة بمراقبة مرضى الداء الكلوي ومعالجتهم. يقدم هذا الكتاب المعلومات بأسلوب سلس خالٍ من التعقيد دون إخلال بالدقة العلمية.  
يعتبر هذا الكتاب من المراجع المهمة في الأمراض الداخلية وهو يتحدث عن أمراض الكبد، وأمراض السبيل الصفراوي، وأمراض البنكرياس.
يعالج هذا الكتاب موضوعاً هاماً وحيوياً يعد حجر الزاوية في الممارسة الطبية المتكاملة. وهو يلزم لكل من طبيب الأمراض الداخلية وطبيب العناية المركزة وطبيب الطوارئ وطبيب الإسعاف وطبيب التخدير والإنعاش.
إن ما دفعني لتأليف هذا الكتاب هو مشاهدتي لأطفال مرضى جدد - يحملون إرث آبائهم دون حول لهم ولا قوة - مصابين بمرض الثلاسيميا أو الأنيميا المنجلي أو الناعور أو أحد أمراض الدم الوراثية.
الدوار هو تلك الشكاية الشائعة التي كثيراً ما يراجع بها المرضى قسم الإسعاف أو العيادات الخاصة، وهو بحد ذاته ليس مرضاً وإنما هوعرضٌ لمرض، قد يكون سليماً أو خبيثاً.

إن عملية التشخيص عملية معقدة تتدرج من أخذ القصة المرضية إلى القيام بالفحص السريري ثم تحديد قائمة التشخيص التفريقي ثم إجراء الاختبارات المناسبة للوصول إلى التشخيص النهائي.
يعتبر التشخيص السريري فناً يحتاج إلى المهارة، التي لا يتأتى للطبيب اكتسابها إلا بالممارسة والعمل الدؤوب والتدريب الجيد، إضافة إلى كونه علماً يقوم على أسس واضحة منطقية تترابط فيها مكونات القصة المرضية مع الموجودات السريرية للوصول إلى تشخيص المرض.
 
       
جميع الحقوق محفوظة لدار القدس للعلوم 2016