عدد الصفحات: 96
25 x 17.5 :القياس
التصنيف: داخلية
تاريخ النشر: 2011
رقم الطبعة: 1
قم بالتحليل قبل الإنجاب والتهليل - فقر الدم (الثلاسيميا) من الألف إلى الياء
محمود وليد أبو صبرة

إن ما دفعني لتأليف هذا الكتاب هو مشاهدتي لأطفال مرضى جدد - يحملون إرث آبائهم دون حول لهم ولا قوة - مصابين بمرض الثلاسيميا أو الأنيميا المنجلي أو الناعور أو أحد أمراض الدم الوراثية... كيف؟ ونحن في عالم يشهد التطور، ويشهد حركة إعلامية بين القنوات الفضائية.
 وقد كان دافعي لتأليف هذا الكتاب هو قهري وقلة حيلتي تجاه هؤلاء الأطفال، وجهل الوالدين بمصيرهم ومصير أولادهم المؤلم والمحزن، فإذا سألت الوالدين لماذا تنجبان أكثر من طفل بصرف النظر عن كونه مريضاً أو حاملاً؟ فيجيبان إن هذا بيد الله سبحانه وتعالى، نعم كل شي بيد الله سبحانه وتعالى ولكن لابد من الأخذ بالأسباب تجاه إنجاب مزيدٍ من الأطفال المرضى من أجل لحظة من لحظات السعادة المؤقتة والزائلة...
هل هذه سعادة تستوجب الجناية على الأطفال والحكم عليهم بالمعاناة والعذاب طيلة حياتهم؟
من مشاهدتي لهذه الحالات... أم لديها طفلان مريضان بمرض الثلاسيميا الوراثي وهي حامل بالطفل الثالث، يا ترى ما هو مصيره؟ هل يأتي حاملاً للمرض؟.
في هذه الحالة وطبعاً الأمر معلق بيد الله، إما أن يأتي الطفل مريضاً وهي الحالة التي لها أعراض مرضية، أو يأتي غير مصاب (حاملاً للمرض) الحالة المستترة أو المتخفية... وفي كلتا الحالتين هناك مساوئ... فسبحان الذي أنزل الداء والدواء وأنزل النعم والبلاء وجعلنا في هذه الدنيا عابري سبيل، والحمد لله على كل حال.

محمود وليد أبو صبرة

يمكنكم شراء النسخة الإلكترونية من هذا الكتاب من هنا:

قم بالتحليل قبل الإنجاب والتهليل - فقر الدم (الثلاسيميا) من الألف إلى الياء (النسخة الإلكترونية)

إصدارات جديدة في
الأكثر مبيعاً في
 
       
جميع الحقوق محفوظة لدار القدس للعلوم 2019