مقالات في >> تثقيف صحي
أولاً- كيف يمكن الوقاية من نقص السكر؟
الاحتفاظ ببعض السكاكر أو حبوب العسل في الجيبة أو الحقيبة.‏
تنظيم أوقات الطعام والرياضة.‏
عدم تناول الطعام بشكل إجباري.‏
تناول كوباً من العصير قبل القيام بمجهود جسمي شديد.‏
عدم إهمال أعراض نقص السكر الخفيفة والمسارعة في تناول بعض السكر.‏
1. ‎‎الالتزام: يجب على الشخص أن يكون متحمساً لتخفيض وزنه، فالمريض هو وحده القادر على مساعدة نفسه، لكن وجود  الطبيب أو أخصائي التغذية لوضع برنامج خاص بالإضافة إلى الدعم العائلي ‏والاجتماعي هام أيضاً‎.‎
2. ‎التفكير بإيجابية: يجب عدم التفكير بالأطعمة التي يضحِّي بها من أجل إنقاص الوزن بل التفكير بما يكسبه ويستفيد منه جراء تركه أطعمة معينة‎.‎
3. ‎تحديد الأولويات: التوقيت في غاية الأهمية، فمحاولة تخفيض الوزن في وقت يعاني فيه الشخص من مشاكل أخرى على الأرجح سيؤدي لفشلها، فتغيير العادات يتطلب جهداً ذهنياً وجسدياً كبيراً لذلك ‏إذا كان هناك مشاكل أسرية أو مشاكل حالية فالشخص لن يتمكن بشكل فعلي من الالتزام بمثل هذا القرار الصعب‎.‎
للزكام:‏
يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بالسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.‏
للنزلة الشعبية:‏
يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحاً ومساءً.‏
       
 
       
جميع الحقوق محفوظة لدار القدس للعلوم 2016